نبذة مختصرة

هذه المادة توضح أن الله فوق سبع سموات عليّ على خلقه بائن عنهم لكنه معهم أينما كانوا من فوقهم مطلع عليهم وعلى أعمالهم وعلى قلوبهم مستشهداً المحاضر بأدلة كثيرة من الكتاب والسنة، وهو مستوٍ على عرشه، وقد بين المحاضر بطلان عقيدة الأشاعرة ومن وافقهم الذين قالوا إن الله في كل مكان بذاته سبحانه وتعالى.

رأيك يهمنا