التصانيف العلمية

  • أردو

    PDF

    مطوية باللغة الأردية، فيها بيان الأمور والأعمال التي تصل أجرها إلى الميت.

  • إندونيسي

    DOC

    المُفتي : محمد صالح

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «نلتقي كل يوم أحد من كل آخر شهر مع مجموعة من الأخوات تصل إلى 30 أخت أو أكثر، وتبدأ كل واحدة على حدة تقرأ حزبين أو ثلاثة إلى أن نختم القرآن الكريم في ساعة ونصف أو ساعتين، ويقال لنا: إنها تحسب إن شاء الله ختمة لكل واحدة, هل هذا صحيح؟ بعد ذلك نقوم بالدعاء وندعو الله بإيصال ثواب ما قرأناه إلى سائر المؤمنين الأحياء منهم والأموات، فهل الثواب يصل إلى الأموات؟ ويستدلون بقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: «إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثَةٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ»، كذلك يقومون في عيد المولد النبوي بإقامة رباط يبدأ من العاشرة صباحًا إلى الثالثة زوالًا، يبدؤون بالاستغفار والحمد والتسبيح والتكبير والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سرًّا، ثم يقرؤون القرآن، وبعض الأخوات يصُمن هذا اليوم، فهل تخصيص هذا اليوم بكل هذه العبادات يعتبر بدعة؟ كذلك عندنا دعاء طويل جدًّا طُلِب منَّا أن ندعو به وقت السَّحَر, لمن استطاع، اسمه: (دعاء الرابطة), ويبدأ بالصلاة والسلام على سيدنا محمد وحزبه وسائر الأنبياء وأمهات المؤمنين والصحابيات والخلفاء الراشدين والتابعين وأولياء الله الصالحين، مع ذكر كل أحدٍ باسمه، وهل صحيح أن ذكر كل هذه الأسماء سوف تجعل أصحابها يتعرَّفون علينا وينادوننا في الجنة؟ فهل هذا الدعاء بدعة؟ أنا أشعر أنه كذلك، وأكثر الأخوات يُعارِضونَني، فهل أُعاقَب من الله إن كنت مُخطِئة؟ وكيف أُقنِعُهم إن كنتَ على صواب؟ هذا الموضوع أصابَني بأرقٍ شديد، وكلما تذكَّرتُ حديثَ رسول الله أن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار»، ازداد همي وحزني».

  • أردو

    PDF

    المُفتي : محمد صالح

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «نلتقي كل يوم أحد من كل آخر شهر مع مجموعة من الأخوات تصل إلى 30 أخت أو أكثر، وتبدأ كل واحدة على حدة تقرأ حزبين أو ثلاثة إلى أن نختم القرآن الكريم في ساعة ونصف أو ساعتين، ويقال لنا: إنها تحسب إن شاء الله ختمة لكل واحدة, هل هذا صحيح؟ بعد ذلك نقوم بالدعاء وندعو الله بإيصال ثواب ما قرأناه إلى سائر المؤمنين الأحياء منهم والأموات، فهل الثواب يصل إلى الأموات؟ ويستدلون بقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: «إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثَةٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ»، كذلك يقومون في عيد المولد النبوي بإقامة رباط يبدأ من العاشرة صباحًا إلى الثالثة زوالًا، يبدؤون بالاستغفار والحمد والتسبيح والتكبير والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سرًّا، ثم يقرؤون القرآن، وبعض الأخوات يصُمن هذا اليوم، فهل تخصيص هذا اليوم بكل هذه العبادات يعتبر بدعة؟ كذلك عندنا دعاء طويل جدًّا طُلِب منَّا أن ندعو به وقت السَّحَر, لمن استطاع، اسمه: (دعاء الرابطة), ويبدأ بالصلاة والسلام على سيدنا محمد وحزبه وسائر الأنبياء وأمهات المؤمنين والصحابيات والخلفاء الراشدين والتابعين وأولياء الله الصالحين، مع ذكر كل أحدٍ باسمه، وهل صحيح أن ذكر كل هذه الأسماء سوف تجعل أصحابها يتعرَّفون علينا وينادوننا في الجنة؟ فهل هذا الدعاء بدعة؟ أنا أشعر أنه كذلك، وأكثر الأخوات يُعارِضونَني، فهل أُعاقَب من الله إن كنت مُخطِئة؟ وكيف أُقنِعُهم إن كنتَ على صواب؟ هذا الموضوع أصابَني بأرقٍ شديد، وكلما تذكَّرتُ حديثَ رسول الله أن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار»، ازداد همي وحزني».

  • إنجليزي

    PDF

    المُفتي : محمد صالح

    فتوى مترجمة إلى الإنجليزية يجيب فيها الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله - عن السؤال التالي: "اجتمعت في جميع أيام الأحد الشهر الماضي مع ما يقارب من ثلاثين امرأة تقرأ كل واحدة منهن حزبًا أو حزبين من القرآن الكريم حتى يُختم في ساعة ونصف أو ساعتين، وقد قيل لنا أن ذلك يحسب لكل واحدة منا ختمة كاملة، فهل هذا صحيح؟ بعد ذلك ندعو الله - تعالى - ونهب ثواب هذه الختمة للمسلمين جميعًا أحياءًا وأمواتًا، فهل يصل هذا الثواب للأموات؟ وقد أخبرنا عن حديث رسول الله حين قال: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له". نقيم في مناسبة المولد النبوي ما يسمى بالرباط الذي يبدأ من العاشرة صباحًا وينتهي في الثالثة عصرًا حيث نحمد الله - تعالى - ونسأله المغفرة، ونصلي على نبيه في صمت، ثم نقرأ القرآن، ويصوم بعضنا هذا اليوم، فهل تخصيص هذا اليوم بهذه العبادات يعد بدعة؟ نقوم إلى جانب ذلك بالدعاء طويلا وقت السحور لمن استطاع ذلك، ويسمى دعاء الرابطة حيث نبدأ بالصلاة والسلام على رسول الله، وآله، وأزواجه، وأصحابه، وخلفاءه، والتابيعين، والأولياء، وجميع الأنبياء اسمًا اسمًا، فهل يصح أن تسميتهم في الدعاء يجعلهم يتعرفون علينا وينادوننا في الجنة؟ وهل يُعد ذلك بدعة؟ لدي شعور أنه كذلك رغم أن كثيرًا من الأخوات يعارضونني، فهل يعاقبني الله لو أني على خطأ في هذا؟ وكيف أقنعهم أني على صواب؟ يذهب هذا الأمر عني النوم، وكلما تذكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أن "كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار" ازداد قلقي وحزني"

  • فرنسي

    PDF

    المُفتي : محمد صالح

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «نلتقي كل يوم أحد من كل آخر شهر مع مجموعة من الأخوات تصل إلى 30 أخت أو أكثر، وتبدأ كل واحدة على حدة تقرأ حزبين أو ثلاثة إلى أن نختم القرآن الكريم في ساعة ونصف أو ساعتين، ويقال لنا: إنها تحسب إن شاء الله ختمة لكل واحدة, هل هذا صحيح؟ بعد ذلك نقوم بالدعاء وندعو الله بإيصال ثواب ما قرأناه إلى سائر المؤمنين الأحياء منهم والأموات، فهل الثواب يصل إلى الأموات؟ ويستدلون بقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: «إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثَةٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ»، كذلك يقومون في عيد المولد النبوي بإقامة رباط يبدأ من العاشرة صباحًا إلى الثالثة زوالًا، يبدؤون بالاستغفار والحمد والتسبيح والتكبير والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سرًّا، ثم يقرؤون القرآن، وبعض الأخوات يصُمن هذا اليوم، فهل تخصيص هذا اليوم بكل هذه العبادات يعتبر بدعة؟ كذلك عندنا دعاء طويل جدًّا طُلِب منَّا أن ندعو به وقت السَّحَر, لمن استطاع، اسمه: (دعاء الرابطة), ويبدأ بالصلاة والسلام على سيدنا محمد وحزبه وسائر الأنبياء وأمهات المؤمنين والصحابيات والخلفاء الراشدين والتابعين وأولياء الله الصالحين، مع ذكر كل أحدٍ باسمه، وهل صحيح أن ذكر كل هذه الأسماء سوف تجعل أصحابها يتعرَّفون علينا وينادوننا في الجنة؟ فهل هذا الدعاء بدعة؟ أنا أشعر أنه كذلك، وأكثر الأخوات يُعارِضونَني، فهل أُعاقَب من الله إن كنت مُخطِئة؟ وكيف أُقنِعُهم إن كنتَ على صواب؟ هذا الموضوع أصابَني بأرقٍ شديد، وكلما تذكَّرتُ حديثَ رسول الله أن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار»، ازداد همي وحزني».

  • عربي

    PDF

    رسالة مختصرة تناول فيها المؤلف - أثابه الله - مسألة إهداء ثواب العمل للميت المسلم، وقد ساق فيها الأدلة في المسألة والمناقشات حولها.

  • عربي

    MP3

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله، ونصه: «هل يصِل ثوابُ القرآن إلى الميت أم لا؟».

  • بوسني

    MP3

    المُحاضر : عبد الملك باشيتش مُراجعة : سداد مانجوكا

    مقطع صوتي باللغة البوسنية، وفيه بيان ما جاء في السنة الصحيحة من الأعمال التي يصِل ثوابها للميت.

  • أردو

    PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه موقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه: «يوجد شخص أحرم من الميقات ونوى أجر هذه العمرة للمسلمين، فهل عُمرته مقبولة؟ وهل يصِلُ الأجرُ للمسلمين؟».

  • أردو

    PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه القسم العلمي بموقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه: «هل لي أن أقول: سبحان الله مائة مرة أو غير ذلك من الأذكار، داعيًا أن يكون ثواب ذلك لأبي أمي؟ علمًا أن أبي مُتوفى، وأمي لا زالَت على قيد الحياة».

  • أردو

    PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الأردية، عبارة عن سؤال أجاب عنه موقع الإسلام سؤال وجواب، ونصه: «ما حكم مَن يقرأ القرآن مثلًا، ثم يقول: وهَبتُ ثوابَ هذه القراءة للنبي صلى الله عليه وسلم؟».

  • جورجي

    MP4

    مقطع مرئي مترجم إلى اللغة الجورجية، وقد بيّن فيه الشيخ سعد بن تركي الخثلان حفظه الله حكم إهداء ثواب قراءة القرآن للميت، مع ذكر أقوال العلماء في هذه المسألة.

  • مندنكا

    MP3

    محاضرة باللغة المندنكية، وفيها بيان حكم من يدفع المال إلى أحدهم؛ ليقرأ له القرآن في داره الجديد، أو يهدي ثوابه إليه، أو إلى قريبه الميت.

  • كردي

    PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة الكردية، عبارة عن سؤال أجاب عليه سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ أثابه الله، ونصه: «هل قراءة القرآن تصل إلی المیت؟».

  • آسامي

    PDF

    ثلاث فتاوى مترجمة إلى اللغة الآسامية، أجاب عنها علماء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، ونصها: «1- هل ينتفع الميتُ بقراءة الحي وإهداء ثوابها له أو لا‏؟‏ وماذا كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم عندما يمرُّ على المقابر؟ 2- هل يجوز للقارئ أن يأخذ أجرًا على قراءته، وهل يأثم من يدفع له الأجر على ذلك‏؟‏ 3- هل يصل ثواب قراءة القران وأنواع القربات إلى الميت‏؟».

  • يوربا

    MP3

    المُحاضر : عبد الرحمن محمد الأول مُراجعة : حامد يوسف

    محاضرة بلغة اليوربا، وفيها بيان الأعمال التي لا ينقطِع ثوابها عن المرء المسلم بعد موته.

  • أردو

    PDF

    كتاب مترجم إلى لغة الأردو، فيه: - بيان العمل الذي تسبَّب فيه الميت في حياته وينفعه بعد مماته. - بيان العمل الذي ينتفع به الميت بعد موته ويتسبَّب فيه غيره. - بيان العمل الذي لا ينتفع به الميت بعد موته، سواء تسبَّب فيه الميت في حياته، أو تسبَّب فيه غيره بعد موته.

  • بوسني

    PDF

    فتوى مترجمة إلى اللغة البوسنية، عبارة عن سؤال أجاب عنه علماء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، ونصه: «هل يصِل ثوابُ قراءة القرآن وأنواع القُرُبات إلى المَيِّت؟ سواء من أولاده أو من غيرهم؟».

  • مليالم

    MP4

    يجيب الداعية في هذا المقطع عن سؤال يكثُر طرحه، وهو: حكم إهداء ثواب القُرَب للموتى؟

  • كردي

    PDF

    سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله، ونصه: «هل يجوز لي أن أطوف سبعة أشواط وأنوي ثوابَها لوالدتي المتوفاة؟».

الصفحة : 2 - من : 1