نبذة مختصرة

قال ابن القيم رحمه الله تعالى :والناس في الصلاة على مراتب خمسة :
أحدها : مرتبة الظالم لنفسه...
الثاني : من يحافظ على مواقيتها وحدودها وأركانها الظاهرة ووضوئها...
الثالث : من حافظ على حدودها وأركانها وجاهد نفسه في دفع الوساوس والأفكار...
الرابع : من إذا قام إلى الصلاة أكمل حقوقها وأركانها وحدودها واستغرق قلبه مراعاة حدودها وحقوقها...
الخامس : من إذا قام إلى الصلاة قام إليها كذلك ولكن مع هذا قد أخذ قلبه ووضعه بين يدي ربه عز وجل ناظرا بقبله إليه مراقبا له...

رأيك يهمنا