أين نصارى اليوم من المودة والخشية بالأمس؟ - روسي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

فنحن معشر المسلمين حينما نرى بعض نصارى القرن العشرين تتابع منهم الأذية والسخرية والانتقاص للإسلام ولرسول رب العالمين نبي الرحمة والهداية سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - وللمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، حينما نرى هذا من نصارى اليوم نتسائل أين نصارى المحبة والخشية؟ أين نصاري العدل والإنصاف؟ أين نصارى هواة الحق والسماحة؟ أين نصارى الصفح والمسامحة؟

تنزيــل
رأيك يهمنا