نبذة مختصرة

السنن في مناسك الحج: فإن الحج المبرور من أعظم المطالب للمؤمن؛ لأنه ليس له جزاء إلا الجنة، وهو الذي لا رياء فيه، ولا سمعة، ولم يخالطه إثمٌ، ولا يعقبه معصية، وهو الحج الذي وُفّيت أحكامه، ووقع موقعاً كما طُلب من المكلف، على الوجه الأكمل: من القيام بشروطه، وأركانه، وواجباته، وآدابه، ومستحباته.
وفي هذه المقالة بيان لسنن مناسك الحج التي يبلغ بها درجة الكمال، والإحسان باختصار.

رأيك يهمنا