أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما

نبذة مختصرة

كانت السيدة حفصة بنت عمر أمير المؤمنين (عمر بن الخطاب) رضي الله عنهما زوجة صالحة للصحابي الجليل (خنيس بن حذافة السهمي) الذي كان من أصحاب الهجرتين، وقد أصابته جراحة يوم أحد فتوفي على أثرها. ثم تزوجها الرسول - صلى الله عليه وسلم - وأصبحت أما للمؤمنين، وكانت صوامة، قوامة، بشهادة أمين الوحي (جبريل عليه السلام ). وقد وعت حفصة مواعظ الله حق الوعي. وتأدبت بآداب كتابه الكريم حق التأدب، وقد عكفت على المصحف تلاوة و تدبرا و فهما و تأملا، مما أثار إنتباه أبيها الفاروق (عمر بن الخطاب) إلى عظيم إهتمامها بكتاب الله تبارك و تعالى، مما جعله يوصي بالمصحف الشريف الذي كتب في عهد أبي بكر الصديق بعد وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم -، إلى ابنته (حفصة) أم المؤمنين.

رأيك يهمنا