ماذا كانت آية يونس ؟ - إنجليزي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

في هذا الكتاب يرد المؤلف على مقولة النصارى: « يَا مُعَلِّمُ نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً ». فَقَالَ ‏لَهُمْ: « جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. لأَنَّهُ كَمَا ‏كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ هَكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْبِ ‏الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ ».‏ ( متى 12 : 38-40).
فقال : إن السيد المسيح عليه السلام يريد أن يقول لهم أن حاله في باطن الأرض سيكون كحال يونان في بطن الحوت أي سيظل في باطن الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليالي و سيكون على قيد الحياة كما كان يونان كذلك في باطن الحوت !

تنزيــل
رأيك يهمنا