الكاتب : ابن القيم

مُراجعة: فاروق أبو أنس

التصانيف العلمية:

نبذة مختصرة

إن للمعاصي والذنوب أثراً بالغاً على الأبدان والقلوب، وشؤماً واضحاً في حياة الأمم والشعوب، قال الإمام العلامة ابن قيم الجوزية - رحمه الله - في ذلك ما خلاصته: ومما ينبغي أن يعلم: أن الذنوب والمعاصي تضر، ولا شك أن ضررها في القلوب كضرر السموم في الأبدان، وهل في الدنيا شر وداء إلا وسببه الذنوب والمعاصي، فما الذي أخرج الوالدين من الجنة؟ وما الذي أخرج إبليس من ملكوت السماء، وطرده ولعنه، ومسخ ظاهره وباطنه، وبدله بالقرب بعداً، وبالرحمة لعنة، وبالجمال قبحاً، وبالجنة ناراً تلظى؟ ..، وفي هذه المقالة ذكر لبعض آثار الذنوب والمعاصي مقتبسة من كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي - الداء والدواء - للعلامة ابن القيم - رحمه الله -.

رأيك يهمنا