قانون الحرب والهدنة في الإسلام

نبذة مختصرة

مقالة باللغة الهندية تبين قوانين الحرب والهدنة في الإسلام وتبين أن الإسلام هو الذي عرف بحقوق الأعداء، حيث لم يكن العالم قد تصور بآداب الحرب، كما أن العالم الغربي أول ما عرف بذلك في القرن السابع عشر الميلادي عن طريق المفكرغروتيوس، وعلى العكس من ذلك، فإن آداب الحرب التي جاء بها الإسلام تعتبر في الحقيقة قوانين، لأنها أوامر من الله و رسوله يجب على المسلم امتثالها وتطبيقها حتى مع الأعداء. والآن سيرى معنا الناظر في هذا المقال - وله أن يحكم - أن قوانين الحرب وقواعدها التي وضعها الإسلام قبل أربعة عشر قرنا من الزمن، كيف اقتبس منها الغرب وحاكاها، ورغم المحاكاة والتقليد لم يصل الغرب إلى ذلك المستوى من المعايير المتحضرة للحرب، الذي بلغنا إليه الإسلام.

رأيك يهمنا