نبذة مختصرة

يقوم أخونا أبو أنس بشرح سورة رهيبة ، شديدة الوقع بحقائقها. تأخد على النفس أقطارها ، وتلاحقها في خطراتها وحركاتها ، وتتعقبها في سرها وجهرها ، وفي باطنها وظاهرها . تتعقبها برقابة الله ، التي لا تدعها لحظة واحدة من المولد ، إلى الممات ، إلى البعث ، إلى الحشر ، إلى الحساب وهي رقابة دقيقة رهيبة. تروع الحس روعة المفاجأة ، وتهز النفس هزاً ، وترجها رجاً ، وتثير فيها رعشة الخوف ، وروعة الإعجاب ، ورجفة الصحو من الغفلة على الأمر المهول الرهيب ! ألا وهي سورة "ق".

رأيك يهمنا