الإسلام بين الإفراط والتفريط

نبذة مختصرة

في هذه المحاضرة بيان أن الإسلام منهج وسط في كل شيء: في الاعتقاد والتعبد، والأخلاق والسلوك، والمعاملة والتشريع، فهو المنهاج الوسط الذي لا إفراط فيه، ولا تفريط، ولا غلو، ولا تقصير، والأمة الإسلامية هي الأمة الوسط، وقد جاء وصفها بالوسطية في قول الله - تعالى -: {وكذلك جعلناكم أمة وسطا}.

رأيك يهمنا