• إن كلمة لا إله إلا الله هي الكلمة التي فطر الله الناس عليها، وهي التوحيد الذي بعث الله به رسله، وأنزل به كتبه، وهي شعار الإسلام، وهي الفارق بين الكفر والإيمان. ولا يخفى على كل مسلم أن الشهادتين أساس الدين وركنه الأول، والأصل الذي تقوم عليه بقية الأركان، وتنبني عليه سائر الأحكام، فإن كان سليماً قوياً، استقامت سائر الأعمال، وكانت مقبولة عند الله - جل وعلا -، وانتفع بها صاحبها، وإن اختل هذا الأساس، فسدت سائر الأعمال وصارت وبالاً على صاحبها وحسرةً وخسارة وهباءً منثوراً. هذه المقالة تبين أقسام التوحيد وأنواع الكفر والنفاق...

  • تفسير أسماء الله الحسنى: عبارة عن فصلٍ وضعه الشيخ السعدي - رحمه الله - في أواخر كتابه الشهير: «تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنَّان» قال في مقدمة هذا الفصل: «وقد تكرر كثير من أسماء الله الحسنى في القرآن بحسب المناسبات، والحاجة داعيةٌ إلى التنبيه إلى معانيها الجامعة»، فبيَّن معنى الاسم منفصلاً ومتصلاً باسمٍ آخر من أسماء الله تعالى.

  • أحكام الطلاق والمسائل المتعلقة به في القرآن: هي مقالة مأخوذة من كتاب: «فتح الرحيم الملك العلام في علم العقائد والتوحيد والأخلاق والأحكام المستنبطة من القرآن» للشيخ السعدي - رحمه الله -، وهي عبارة عن أحكام الطلاق والخُلع والعِدَد والنفقة والرضاع والإيلاء والظهار واللعان وتوابع ذلك من الرجعة وغيرها من الآيات المستنبطة من القرآن.

رأيك يهمنا