• PDF

    فبهداهم اقتده : كتاب باللغة العربية؛ اشتمل على قراءة تأصيلية علمية لسير وقصص الأنبياء - عليهم السلام - الذين قال الله - عز وجل - فيهم: {أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ}.

  • PDF

    الترجمة الأردية لكتاب " من القلب إلى القلب " للدكتور عثمان الخميس - حفظه الله -، عبارة عن دعوة خالصة إلى الصراط المستقيم، دعوة للبحث عن الحق واتباعه، هي وقفات لمراجعة النفس، ومناقشة الفكر الذي أملاه معممي الشيعة على الأتباع.

  • PDF

    كتاب مترجم إلى اللغة الكردية وهو جزء من كتاب (حقبة من التاريخ) للشيخ عثمان الخميس، وفيه بيان لأحقية أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - بالخلافة بعد رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وتكذيب لادعاءات الشيعة بإمامة علي - رضي الله عنه -.

  • PDF

    من القلب إلى القلب: دعوة خالصة إلى الصراط المستقيم، دعوة للبحث عن الحق و اتباعه. هي وقفات لمراجعة النفس، و مناقشة الفكر الذي أملاه معممي الشيعة على الأتباع.

  • PDF

    حقبة من التاريخ: هذا الكتاب يتناول فترة من أهم فترات تاريخنا الإسلامي الطويل وهي: ما بين وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم - إلى سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية المباركة (مقتل الحسين - رضي الله عنه -). وقد قسمه المؤلف إلى مقدمة وثلاثة أبواب: فأما المقدمة فذكر فيها ثلاث مقاصد مهم، وهي: كيفية قراءة التاريخ، ولمن نقرأ في التاريخ؟ وبعض وسائل الإخباريين في تشويه التاريخ. وأما الباب الأول: فسرد فيه الأحداث التاريخية من وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى سنة إحدي وستين من الهجرة النبوية. وأما الباب الثاني: فتكلم فيه عن عدالة الصحابة، مع ذكر أهم الشُّبَه التي أثيرت حولهم وبيان الحق فيها. وأما الباب الثالث: فتناول فيه قضية الخلافة، وناقش أدلة الشيعة على أولوية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بالخلافة من أبي بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم -.

  • PDF

    سياحة في الكافي: في هذا الكتاب يتجول المؤلف داخل كتاب الكافي ليبين ما فيه من أخطاء ومخالفات ومغالطات.

  • PDF

    من القلب إلى القلب: دعوة خالصة إلى الصراط المستقيم، دعوة للبحث عن الحق و اتباعه. هي وقفات لمراجعة النفس، و مناقشة الفكر الذي أملاه معممي الشيعة على الأتباع.

  • PDF

    حقبة من التاريخ: هذا الكتاب يتناول فترة من أهم فترات تاريخنا الإسلامي الطويل وهي: ما بين وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم - إلى سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية المباركة (مقتل الحسين - رضي الله عنه -). وقد قسمه المؤلف إلى مقدمة وثلاثة أبواب: فأما المقدمة فذكر فيها ثلاث مقاصد مهم، وهي: كيفية قراءة التاريخ، ولمن نقرأ في التاريخ؟ وبعض وسائل الإخباريين في تشويه التاريخ. وأما الباب الأول: فسرد فيه الأحداث التاريخية من وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى سنة إحدي وستين من الهجرة النبوية. وأما الباب الثاني: فتكلم فيه عن عدالة الصحابة، مع ذكر أهم الشُّبَه التي أثيرت حولهم وبيان الحق فيها. وأما الباب الثالث: فتناول فيه قضية الخلافة، وناقش أدلة الشيعة على أولوية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بالخلافة من أبي بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم -. ملحوظة: المرفق الثاني عبارة عن ترجمة أخرى للكتاب بعنوان "صحيح تاريخ الإسلام والمسلمين"، من ترجمة الأخ أبو مسعود عبد الجبار السلفي.

  • PDF

    حقيقة المتعة عند الشيعة : فإنّ نكاح المتعة من المسائل الخلافيّة بين أهل السنة وبين الشيعة، وقد ثبت عن رسول اللّه - صلى اللّه عليه وسلم - تحريمُها إلى يوم الدين بالروايات الصحيحة، ولكنّ الشيعة وضعوا على لسان رسول اللّه - صلى اللّه عليه وسلم - وأهل بيته الكرام - رضوان الله عليهم - رواياتٍ تفيد تحليلها، بل إنهم جعلوا المتعة صورةً لا تختلفُ عن الدَّعَارة التي يمارسها الذين لا خلاَق لهم! فاالكتاب المذكور يكشف النقاب عن حقيقة المتعة عند الشيعة الإثني عشرية والفرق بين الزواج المسيار والمتعة وكذلك يقوم برد الشبهات والإتهامات المخترعة حول تحليلها.

  • PDF

    كشف الجاني محمد التيجاني : قام المؤلف - أثابه الله - بالرد على عدة كتب للمدعو بالتيجاني وهي: 1- ثم اهتديت. 2- فأسألوا أهل الذكر. 3- لأكون مع الصادقين. 4- الشيعة هم أهل السنة.

  • آل البيت فارسي

    PDF

    محاضرة مفرغة ومترجمة تبين مكانة أهل البيت عند أهل السنة.

  • PDF

    حقبة من التاريخ: هذا الكتاب يتناول فترة من أهم فترات تاريخنا الإسلامي الطويل وهي: ما بين وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم - إلى سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية المباركة (مقتل الحسين - رضي الله عنه -). وقد قسمه المؤلف إلى مقدمة وثلاثة أبواب: فأما المقدمة فذكر فيها ثلاث مقاصد مهم، وهي: كيفية قراءة التاريخ، ولمن نقرأ في التاريخ؟ وبعض وسائل الإخباريين في تشويه التاريخ. وأما الباب الأول: فسرد فيه الأحداث التاريخية من وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى سنة إحدي وستين من الهجرة النبوية. وأما الباب الثاني: فتكلم فيه عن عدالة الصحابة، مع ذكر أهم الشُّبَه التي أثيرت حولهم وبيان الحق فيها. وأما الباب الثالث: فتناول فيه قضية الخلافة، وناقش أدلة الشيعة على أولوية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بالخلافة من أبي بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم -.

  • PDF

    متى يشرق نورك أيها المنتظر ؟! : قراءة في شخصية الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري عند الشيعة الأثنى عشرية.

  • PDF

    متى يشرق نورك أيها المنتظر ؟! : قراءة في شخصية الإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري عند الشيعة الأثنى عشرية.

  • PDF

    حقبة من التاريخ: هذا الكتاب يتناول فترة من أهم فترات تاريخنا الإسلامي الطويل وهي: ما بين وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم - إلى سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية المباركة (مقتل الحسين - رضي الله عنه -). وقد قسمه المؤلف إلى مقدمة وثلاثة أبواب: فأما المقدمة فذكر فيها ثلاث مقاصد مهم، وهي: كيفية قراءة التاريخ، ولمن نقرأ في التاريخ؟ وبعض وسائل الإخباريين في تشويه التاريخ. وأما الباب الأول: فسرد فيه الأحداث التاريخية من وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى سنة إحدي وستين من الهجرة النبوية. وأما الباب الثاني: فتكلم فيه عن عدالة الصحابة، مع ذكر أهم الشُّبَه التي أثيرت حولهم وبيان الحق فيها. وأما الباب الثالث: فتناول فيه قضية الخلافة، وناقش أدلة الشيعة على أولوية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بالخلافة من أبي بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم -.

  • PDF

    حقبة من التاريخ: هذا الكتاب يتناول فترة من أهم فترات تاريخنا الإسلامي الطويل وهي: ما بين وفاة النبي - صلى الله عليه و سلم - إلى سنة إحدى وستين من الهجرة النبوية المباركة (مقتل الحسين - رضي الله عنه -). وقد قسمه المؤلف إلى مقدمة وثلاثة أبواب: فأما المقدمة فذكر فيها ثلاث مقاصد مهم، وهي: كيفية قراءة التاريخ، ولمن نقرأ في التاريخ؟ وبعض وسائل الإخباريين في تشويه التاريخ. وأما الباب الأول: فسرد فيه الأحداث التاريخية من وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى سنة إحدي وستين من الهجرة النبوية. وأما الباب الثاني: فتكلم فيه عن عدالة الصحابة، مع ذكر أهم الشُّبَه التي أثيرت حولهم وبيان الحق فيها. وأما الباب الثالث: فتناول فيه قضية الخلافة، وناقش أدلة الشيعة على أولوية علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بالخلافة من أبي بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم -.

رأيك يهمنا