نبذة مختصرة

إن لعظمة البشر ميادين مختلفة تبرز فيها عظمتهم، ويتجلي فيها سموهم وتفوقهم: فهناك عظماء العلم، وعظماء الحرب، وعظماء الجود... وهناك حقول كثيرة غير ذلك من منابت العظمة.
وإذا أحصينا أسباب العظمة الحقيقية وحللناها نري أنها بالمقاييس الصحيحة للحياة البشرية إنما تقوم على مقومات ودعائم، أهمها أربع:
الأولى: الصفات النفسية والأخلاق الشخصية في الشخص العظيم.
الثانية: مدى الإبداع والسمو في المبادئ والأعمال التي أتى بها.
الثالثة: مدى كفايته ونجاحه في تحقيق منهاجه الإصلاحي، أي مدى قدرته التنفيذية.
الرابعة: مدى نجاح العظيم في تكوين جيل قيادي صالح، مؤهل لحمل مسئولية المحافظة على المبادئ و متابعة تنفيذها.
وهذا الكتيب يستعرض عظمة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - على هذه المقاييس الأربعة لنرى موقعها منها بدلالة الحقائق، وشهادة الواقع.

رأيك يهمنا