القرآن يسبق العلوم الحديثة

التصانيف العلمية:

نبذة مختصرة

كتاب مترجم إلى اللغة الصربية، يُبيِّن أنَّ القرآن الكريم كتاب هداية لحياة الناس، وليس كتابًا للهندسة والفلك والكيمياء. لكن نجِد فيه حقائق تتعلَّق بهذه العلوم. وعَدَ الله بأنه سيُرِي الناسَ آياته في الآفاق وأنه سيعرفهم بها، ولقد تحقَّق الوعد في مجال هذه الحقائق العلمية في زمن التقدُّم العلمي الذي كشَفَ عن هذه الحقائق، وعرف الناس صدقَ ما جاء في القرآن عنها؛ ليعلموا أنه الحق من ربهم، والأمثلة على ذلك كثيرة.

رأيك يهمنا