شرح كتاب الفتن من صحيح البخاري

نبذة مختصرة

لا يخفى على المسلم اليوم أننا نعيش في زمن كثرت فيه الفتن، ولخطورة هذا الأمر، فقد كان من المهم جدًّا أن يقوم أهل العلم بواجب البيان والإرشاد؛ كي لا يلتبس الأمر على الأفراد من هذه الأمة، فانبرى لذلك جلة من أهل العلم منهم الشيخ عبد الكريم الخضير، وبما أن أصح كتاب بعد كتاب الله هو سنة رسول الله المودعة في صحيح البخاري، فقد قام الشيخ بشرح كتاب الفتن منه، فكان شرحًا رائقًا، يبدأ الشيخ فيه ببيان رجال الأسانيد بيانًا موجًزا، ثم يسهب بالكلام عن دلالة الأحاديث، والتي شملت الكثير من أحداث آخر الزمان، وما يقع فيه من فتن، وبيان كيفية التحرز والخروج منها، وقد كان لأشراط الساعة حظ وافر في الكلام عليها وبيانها، وكل هذا كان بأسلوب سهل واضح.

رأيك يهمنا