وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينْ

نبذة مختصرة

منذ أن نزل القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تعرض هو وأتباعه لمقاومة شديدة ، واستمر الهجوم عليه من أعدائه طيلة فترة رسالته، وتعرض الإسلام لمحاولات كثيرة لتشويه صورته غير أن الإسلام رغم كل ذلك كان ينتشر ويتوسع وينضم اليه الكثير من معارضيه بصورة كانت تُدهش أعدائه لدرجة أنهم وصفوا الرسول والقرآن بالسحر، ولم يدركوا أن استكبارهم هو الذي أعمى قلوبهم عن الحق، وجعل على أعينهم غشاوة، وأن السبب الرئيس لجاذبية الإسلام كانت ترجع لدعوته للحق والعدل ولاستخدامه أسلوب العقل والمنطق، وللتحرر من أفكار الجاهلية والعادات والتقاليد الموروثة التي تقيد الانسان وتأسره، ولحفظ حقوق جميع الأعراق على اختلاف أجناسهم وألوانهم بما فيهم النساء، والذي كفل لها استقلاليتها وكرامتها.

رأيك يهمنا