الخرافات الوافرة في زيارة القبور

نبذة مختصرة

قام مؤلف هذا الكتاب بدراسة وتمحيص متون روايات فضائل أدعية زيارات قبور الأئمّة من آل الرسول صلى الله عليه وسلم التي وضعها الغلاة في آداب هذه الزيارات وما على الزائر أن يفعله عند الأضرحة والعتبات، ووَزَنَهَا المؤلف بميزان القرآن الكريم ثم التاريخ والعقل، وَخَرَجَ بنتيجة مفادها أن جميع ما رُوِيَ في فضائل وأجور زيارات القبور لا يوجد فيها حديثٌ صحيحٌ واحدٌ! وأنها مما وضعه الغلاة والوضاّعون في العصور اللاحقة على زمن الأئمة.

تنزيــل
رأيك يهمنا