تلبيس إبليس

التصانيف العلمية:

نبذة مختصرة

تلبيس إبليس: هذا الكتاب الذي بين أيدينا كتاب جم الفوائد، عظيم الغاية، شق فيه ابن الجوزي طريقاً غير سالكة، وجمع فيه أفانين وضروبًا من الثقافة الإسلامية محاولاً أن ينزلها على الحوادث التي حدثت في عصره، فهو يناقش في كتابه الضلالات التي يكيدها الشيطان لأعوانه ويوقعهم في حبالاتها، فناقش الأفكار الضالة مفرقاً بين السنة والبدعة، محاولاً جهده أن يتقصى الفكر الضال الإبتداعي في عصره ويضعه ي دائرة الضوء، ليحلله ويبين عواره، فالفلسفات الضالة لها محل واسع في الكتاب، وأصحاب الفرق والمقالات ومختلف أصحاب الضلال لها محل واسع في الكتاب، وأصحاب الفرق والمقالات ومختلف أصحاب الضلال لها كلها مكان في نقاش مطول. ولم يدخر وسعًا في الإتيان بالأدلة والتفاسير والأحاديث، مع عرض موازين الاعتقاد كما هي عند الصحابة ومن تبعهم إلى عصره.
ويتكون الكتاب من الأبواب التالية:
«الباب الأول» ... في الأمر بلزوم السنة والجماعة.
«الباب الثاني» ... في ذم البدع والمبتدعين.
«الباب الثالث» ... في التحذير من فتن إبليس ومكايده.
«الباب الرابع» ... في معنى التلبيس والغرو.
«الباب الخامس» ... في ذكر تلبيسه في العقائد والديانات.
«الباب السادس» ... في ذكر تلبيسه على العلماء في فنون العلم.
«الباب السابع» ... في ذكر تلبيسه على الولاة والسلاطين.
«الباب الثامن» ... في ذكر تلبيسه على العباد في فنون العبادات.
«الباب التاسع» ... في ذكر تلبيسه على الزهاد.
«الباب العاشر» ... في ذكر تلبيسه على الصوفية.
«الباب الحادي عشر» ... في ذكر تلبيسه على المتدينين بما يشبه الكرامات.
«الباب الثاني عشر» ... في ذكر تلبيسه على العوام .
«الباب الثالث عشر» ... في ذكر تلبيسه على الكل بتطويل الأمل.

رأيك يهمنا