نبذة مختصرة

أذكار الصباح والمساء نعمة كبرى، ومنحة عظمى، بها تستجلب النعم، وبمثلها تستدفع النقم، ما أشد حاجة العباد إلى هذه الأذكار، وما أعظم ضرورتهم إليها، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال.
ولما كانت بهذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية فأجدر بالمسلم أن يحفظها ويقولها كل يوم، وتقال أذكار الصباح من بعد صلاة الفجر حتى شروق الشمس و أذكار المساء من بعد صلاة العصر حتى غروب الشمس.

رأيك يهمنا