نبذة مختصرة

النفس مجبولة على التأسي بغيرها، والاعتبار بما يحدث لمن حولها؛ ولذلك اعتنى القرآن الكريم بالقصص عناية كبيرة، فقد قص علينا قصصاً كثيرة لنأخذ منها العظة والعبرة، ومن القصص العظيمة التي قصها لنا القرآن، قصص الأنبياء - عليهم السلام -، ففيها عظات وعبر لا يستغني عن تدبرها المؤمن خلال سيره إلى الله تعالى.
وقد قام الحافظ ابن كثير - رحمه الله - بجمع هذه القصص في كتاب، ليسهل الانتفاع بها، وقد بين قصصهم - عليهم السلام - من خلال ما جاء في آيات القرآن والأحاديث النبوية والمأثور من الأقوال والتفاسير، وذلك باللغة السويدية.

رأيك يهمنا