نبذة مختصرة

إن الرافضة أمة ضالة تنتمي إلى الإسلام وما هي بمسلمة، وما نقوله ناصحين لهم هو أن يكفروا بالرفض ويدخلوا في الإسلام لينجوا من عذاب الله. وأما ما نقوله لغيرهم من أهل السنة والجماعة هو ألا يغتروا بمظاهر الرافضة وألا يرتبطوا بأدنى رباط ماديا كان أو دينيا إذ هم الرافضة هو تكفير المسلمين بإخراجهم من مذهب السنة والجماعة وإدخالهم في مذهب الرفض الكافر بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأصحاب رسوله رضوان الله عليهم أجمعين.

تفاصيل

بسم الله الرحمن الرحيم

          Ova knjiga upozorava na ovu opasnost koja se zove šiizam sa svojim ograncima i grupacijama od kojih su među najgorima RAFIDIJE za koje su Ebu Bekr i Omer radijellahu anhuma dva taguta i šejtana. To se jasno da pročitati u njihovim knjigama.

رأيك يهمنا