نبذة مختصرة

هذا الكتاب هو أشهر مسند في الحديث النبوي وأشملها أحاديث، وضعه الإمام أحمد رحمه الله ليكون مرجعًا للمسلمين وإمامًا، وجعله مرتبًا على أسماء الصحابة الذين يروون الأحاديث كما هي طريقة المسانيد.
يبلغ عدد أحاديثه ثلاثون ألفًا تقريبًا وقد يزيد بحسب زيادات ابنه عبد الله.
ونظراً لأهمية الكتاب وتعميم الفائدة منه رأينا نشر ترجمته إلى الأردية، وعقب كل حديث أحكام الألباني وشعيب الأرناؤوط رحمهما الله.
والكتاب عبارة عن أربعة عشر مجلدًا ضخمًا، ويعتبر هدية قيّمة لطلاب الحديث وعلمائهم.

رأيك يهمنا