نبذة مختصرة

كتاب مترجم إلى اللغة المقدونية يقوم بالرد على شبهة ضرب المرأة في الإسلام, والتي دائما ما تثار في البلاد الغربية متهمين الإسلام بالحض على العنف الأسري والإسلام مما يفترونه عليه برئ, ويتناول الكتاب الموضوع بإستفاضة كافية لدحض إفتراءاتهم على الإسلام وبتسلسل منطقي مستدلا بالآيات القرآنية والأحاديث الشريفة والتي توضح جل الأمر, والتي منها يتضح أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي نص على تحريم ضرب المرأة تصريحا مبينا, أما بالنسبة لباقي الأديان والمجتمعات الآخرى وخصوصا الغربية فقد كان رأيها مختلفا. نسأل الله العلي العظيم أن ينير قلوبهم بنور الإسلام وأن يفتح أعين عمياء وآذانا صماء بهدى من عنده إنه ولي ذلك والقادر عليه.

رأيك يهمنا