التصانيف العلمية

الدعوة إلى الله

هذه الصفحة يندرج تحتها بعض المواد التي تتعلق بالدعوة والدعاة، مثل: الأفكار الدعوية، أساليب ووسائل الدعوة، مشكلات الدعوة، حكم الدعوة وفضلها، صفات الداعية، أصول ومصادر الدعوة، تاريخ الدعوة، مهارات الداعية، قضايا دعوية، فقه الدعوة، دعوة غير المسلمين، تجارب دعوية، عقبات في طريق الدعوة.

عدد العناصر: 4

  • PDF

    كتاب مترجم إلى اللغة الصينية يكشف بعض الشبهات لغير المسلمين عن الإسلام مثل : 1- تعدد الزوجات 2- الحجاب 3 تحريم لحم الخنزير وغيرها من الشبهات.

  • PDF

    كتاب مترجم إلى اللغة الصينية يبين أن الإسلام دين عظيم يحفظ للناس حقوقهم سواء كانوا مسلمين أم غير مسلمين؛ فلكل حقوقه التي حفظها الإسلام وألزم أبناءه بمراعاتها، فهو دين يحترم مشاعر الجميع ويخاطب القلوب قبل الآذان، فلم يكره الكفار على الدخول فيه، بل كان يبين لهم سماحته وفضله ومبادئه العظيمة فيأتيه الناس طواعية (لا إكراه في الدين) (أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين).

  • PDF

    تأليف : حسن محمد باعقيل ترجمة : ما تأو

    حوار بين مسلم ونصراني: يشتمل هذا الكتاب على خلاصة حوارات متتالية دارت بين المؤلّف وعدد من رجال الدين المسيحي، اتسمت بالموضوعية والأدب الجم، والحرص على تجنب المساس بالمشاعر الدينية، والالتزام بالمنهج العلمي للحوار، على هيئة سؤال وجواب، ليعالج ثمانية قضايا أساسية هي: • هل كان أبراهيم يهوديا أو نصرانيا؟ • كلام الله أم كلام البشر؟ • توحيد أم تثليث؟ • هل المسيح بشر أم إله؟ • هل المسيح ابن الله؟ • هل صُلب المسيح ثم قام؟ • دعوى الخطيئة الأولى والفداء. • محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله في الكتاب المقدس.

  • دين الحق صيني

    DOC

    دين الحق : قال المصنف: « اعلم أيها الإنسان العاقل، أنه لا نجاة ولا سعادة لك في هذه الحياة، وفي الحياة الآخرة بعد الممات إلا إذا عرفت ربك الذي خلقك، وآمنت به وعبدته وحده، وعرفت نبيك الذي بعثه ربك إليك، وإلى جميع الناس، فآمنت به واتبعته، وعرفت دين الحق الذي أمرك به ربك، وآمنت به، وعملت به. وهذا الكتاب الذي بين يديك "دين الحق" فيه البيان لهذه الأمور العظيمة، التي يجب عليك معرفتها والعمل بها، وقد ذكرت في الحاشية ما تحتاج إليه بعض الكلمات والمسائل من زيادة إيضاح، معتمدًا في ذلك كله على كلام الله - تعالى - وأحاديث رسوله - عليه الصلاة والسلام -؛ لأنهما المرجع الوحيد لدين الحق الذي لا يقبل الله من أحد دينًا سواه. وقد تركت التقليد الأعمى الذي أضلّ كثيرًا من الناس، بل وذكرت جملة من الطوائف الضالة التي تدّعي أنها على الحق، وهي بعيدة عنه، لكي يحذرها الجاهلون بحالها من المنتمين إليها، وغيرهم. والله حسبي ونعم الوكيل.

رأيك يهمنا