التصانيف العلمية

  • PDF

    تأليف : أحمد فريد

    بدأ الكتاب بمعرفة ما يقبل به العمل من شرطي الإخلاص والمتابعة، ثم فضل العلم والعلماء، ثم بيان أحوال القلوب وأقسامها وعلامات مرضها وسقمها، وأسباب صحتها وأسباب سقمها، فإن الناس لا يحتاجون إلى الوصية بأجسادهم لحفظ حياتها ودفع هلاكها، فكلهم يأكل ما يفيده ويترك ما يتحقق مضرته، ولكنهم يتناولون السموم الضارة المهلكة لقلوبهم،ثم يذكر باباً فى محاسبة النفس، وباباً فى الزهد وأضرار حب الدنيا،ثم يذكر عدة عبادات من أحب العبادات إلى الله عزّ وجلّ لا تصلح القلوب إلا بها كالصبر والشكر والرجاء والخوف والمحبة والتوكل والرضا، وختمت هذه الجولة الطيبة فى الرقائق بالتوبة التى هى وظيفة العمر، والسبب الموصل إلى محبة الله عزّ وجلّ ( إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ) ( البقرة : من الآية222)

  • PDF

    كتاب جمع فيه مؤلفه بعض الوسائل التي تكون سببا لثبات الشخص على دين الله، منها التمسك بما في القرآن والسنة الصحيحة، والصبر واليقين وكذلك دراسة سير الأنبياء وما لاقوا من قومهم في إبلاغ دعوتهم.

  • PDF

    هذا الكتاب يتناول الحديث عن الوسائل والأسباب التي تضفي على من اتخذها وقام بتحقيقها السرور والسعادة والطمأنينة في القلب، وتزيل عنه الهم والغم والقلق النفسي.

رأيك يهمنا