التصانيف العلمية

  • MP3

    المُحاضر : محمد صالح ضيايي

    محاضرة باللغة الفارسية، وفيها ذكر بعض الأحكام المتعلقة بقتل النفس في الإسلام.

  • PDF

    حـكـم الغناء والمزامـير

  • PDF

    الاستماع للأغاني والمعازف والموسيقى من جملة الملاهي المحرمة، والواجب على المؤمن ألا يستمع إليها وألا يكون عاملاً فيها ولا عازفاً، لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - بيَّن لنا أنه يأتي في آخر الزمان قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف. والمعازف هي آلات الملاهي والغناء فيها كله يُسمَّى عزف وآلات الملاهي تسمى معازف والأصل في هذا الباب قوله عز وجل: وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ(6) سورة لقمان. قال أكثر أهل العلم: لهو الحديث الأغاني، ويلحق بها كل صوت منكر، من المزامير والموسيقى وغير هذا من أصوات الملاهي.

  • PDF

    الرد على من اعترض على تحريم الغناء والموسيقي: في هذه الرسالة بيان تحريم الغناء والموسيقى بالأدلة القاطعة والبراهين الناصعة، والرد على شبهات مُبيحي الغناء.

  • PDF

    من أعظم وسائل إبليس التى أضل بها عباد الله وصدهم بها عن هداه الموسيقى والغناء، التى أقسم إبليس أنه سيجعلها وسيلة من وسائله الكبرى لإضلال العباد؛ فالموسيقى والغناء سبب كبير من أسباب العزوف عن سماع كلام الله، وثقله على القلوب، وعدم تأثرها بما جاء فيه، ومن كان هذه حاله فإنه لن يستطيع اتباع هدى الله. وهى مضادة لأعظم العبادات التى شرعها الله لعباده وهى الصلاة، والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، والموسيقى تأمر بها، ومن أنكر فإنه يخادع نفسه. إن ترديد الأغاني يجعلها تثبت فى أذهان السامعين، فيثبت المضمون الفكرى لألفاظها، حتى تكون مع الزمن أمورا مسلما بها، وعقائد راسخة، مع أنك لو وضعت كلماتها على المشرحة لوجدت فيها من الكلام السخيف والألفاظ البذيئة والأفكار المنحلة والعقائد الباطلة ما لا يقبله العامي فضلا عن المتعلم لكنها لما غُلفت بغلاف الألحان المُسكر الذى أسكر عقول السامعين قبلوها ورددوها دون مناقشة أو نظر فكم من أغنية كانت سببا لوقوع الفتيات فى أحضان الذئاب البشرية. وفي هذه الرسالة بيان لأحكام الموسيقى والغناء في الكتاب والسنة مع ذكر لأقوال بعض أهل العلم.

  • PDF

    رسالة مختصرة تبين أدلة تحريم الموسيقى مع ذكر أقوال أهل العلم.

  • PDF

    الغيبة وأثرها السيء في المجتمع : هذا كتيب بين فيه المؤلف أخطار اللسان وشروره وأدواءه، وما يجرّ لصاحبه من الخسران والألم والندم والغم والهم في الدنيا والآخرة، موضحاً العلاج الناجح له، ومن الموضوعات التي يتعرض لها نذكر: ما هية الغيبة، الإجماع على تحريم الغيبة، وأنها من الكبائر، تحريم استماع الغيبة، ما جاء في رد الغيبة ودفعها ونصر المسلم بالغيب، أحذر غيبة الأخرق، مجاهدة الغيبة من أفضل الجهاد، ما يباح من الغيبة.

رأيك يهمنا