حكم الإجهاض وطلاق الحامل والتضييق على الزوجة لتتنازل عن حقها

نبذة مختصرة

ما حكم الدين في زوج حاول إجهاض زوجته في شهرها الثاني لرغبته في تطليقها بإعطائها دواء لذلك رغماً عنها إلا أنه لم يتم إجهاضها ؟ وما هي كفارة ذلك العمل؟ وهل يجوز تطليق الزوجة وهى حامل؟ وما الحكم أيضاً في إجبار الزوجة في التنازل عن حقوقها قبل طلاقها؟

رأيك يهمنا