ست مسائل عن الجماع في نهار رمضان

نبذة مختصرة

فتوى مترجمة إلى اللغة الآسامية، عبارة عن سؤال أجاب عنه اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، ونصه : " مما لا يخفى على الجميع أن حكم من جامع زوجته نهار رمضان عليه عتق رقبة أو صيام شهرين متتاليين أو إطعام ستين مسكينًا.
والسؤال :
1 - إذا جامع الرجل زوجته أكثر من مرة وفي أيام متفرقة هل يصوم عن كل يوم شهرين، أم أن الشهرين تكفي عن كل ما جامع فيه من عدد الأيام.
2 - إذا كان لا يعلم أن من جامع زوجته عليه الحكم المذكور أعلاه، وإنما كان يعتقد أن كل يوم يجامع فيه زوجته يقضيه بيوم واحد فقط فما الحكم في ذلك ؟.
3 - هل على الزوجة مثلما على الزوج ؟.
4 - هل يجوز أن يدفع مالًا بدلًا من الإطعام ؟.
5 - هل يجوز أن يطعم مسكينًا واحدًا عنه وعن زوجته ؟.
6 - فيما لو لم يجد أحداً يطعمه هل يجوز أن يدفعها مالًا لإحدى الجمعيات الخيرية مثل جمعية البر بالرياض، أو إحدى الجمعيات الأخرى؟".

رأيك يهمنا