نبذة مختصرة

فتوى مترجمة إلى اللغة الأويغورية، عبارة عن سؤال أجابت عنه اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، ونصه : « صرحت الأحاديث الصحاح بكون تارك الصلاة كافرًا وإذا أخذنا بظاهر الحديث وجب منع تارك الصلاة عمدًا من جميع حقوقه في الإرث، وتخصيص مقابر خاصة بهم وعدم الصلاة والسلام عليهم، بحيث إنه لا أمن وسلام على كافر، ولا ننسى أنه لو قمنا بإحصاء المصلين من بين الرجال المؤمنين وغير المؤمنين قد لا يتعدى 6% والنساء أقل من ذلك، فما رأي الشرع فيما سبق وما حكم إلقاء السلام أو رده على تارك الصلاة ؟ ».

رأيك يهمنا