إهداء ثواب الأعمال إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه - ألباني عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «من مُنطلق حُبِّي لصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم، وابتغاء مرضاة ربي، أريد أن أُخرج أحدًا من الناس ليؤدي فريضة الحج عن أحد الصحابة، فهل هذا جائز؟ وإن أمكن هل لكم بالتكرم بتزويدي بأسماء صحابة لم يتمكَّنوا من أداء فريضة الحج؟ أخبَرَني أحدُ الإخوان بأسماء بعض الصحابة رضوان الله تعالى عليهم أجمعين، ولكن كلهم ماتوا قبل سنة 6 للهجرة، قبل فرض فريضة الحج. وهل ممكن أن أجعل جزءًا من مالي وقفاً لوجه الله تعالى للرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، وعن الرسل؟ ليست رغبتي من فعله سوى ابتغاء رحمة ربي، وأن يجمعني مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الجنة، ومع الأنبياء والمرسلين وتابعيهم إلى يوم الدين».

تنزيــل
رأيك يهمنا