نذر أن يصوم رجب وشعبان ورمضان ولا يستطيع بسبب عمله - تركي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

فتوى مترجمة إلى اللغة التركية، عبارة عن سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله، ونصه: «نذرتُ لئن أراد الله ووصلتُ الديار المقدسة وزرتُ البيت الحرام أن أصوم ثلاثة أشهر رجب وشعبان ورمضان، وقد أدَّيتُ فرضي والحمد لله، ولكن نظرًا لظروف عملي لم أستطع إكمال الصيام، فهل يجزئ عن ذلك صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع أم لا؟ وهل يُشترط التتابع في الصيام أم لا؟ وإذا لم أستطع، فهل يجزئ عنِّي كفارة أم لا؟».

رأيك يهمنا