حكم تأخير الظهر والعصر إلى آخر الليل بسبب السيل والمطر - تركي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «بعد السيول والأمطار التي دهمت الناس على حين غرة، ذهل كثير من المسلمين عن الصلاة المفروضة لانحباسهم بسبب الأمطار في سياراتهم أو في الطرقات، وكان كثير منهم يتحجَّج بعدم وجود ماء نظيف للوضوء، وبعد وجود مكان للصلاة وذلك لانغمار الطرقات بالمياه، ففات الكثير منهم صلاة الظهر والعصر والمغرب ولم يصلوها إلا في آخر الليل، فهل هذا الجمع في آخر الليل لتلك الصلوات جائز؟».

التصانيف العلمية:

رأيك يهمنا