لماذا نحسب عمر الإسلام من ابتداء الهجرة وليس من ابتداء الوحي والدعوة؟

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه علماء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، أتمنى أن يصلكم سؤالي هذا وأنتم في خير صحة وعافية . سؤالي هو لقد لاحظت أنه حين يسأل أي شخص غير مسلم عن عمر الإسلام بعد عصر النبوة ، فنحن كمسلمين نجيب فقط بالسنين بعد الهجرة ، وسؤالي هو ؛ لماذا نترك ثلاث عشرة سنة من النبوة قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ؟ أعلم أن السنة التي هاجر فيها كانت سنة عظيمة ، ولكن نعلم جميعاً أن النبوة بدأت قبل الهجرة بثلاث عشرة سنة ، لذا فحين نجيب على السؤال عن عمر الإسلام ، فنحن نجيب 1433 بعد الهجرة ، فلماذا لا نقول 1446 بعد النبوة ، ونضيف تلك الثلاث عشرة سنة ؟ تستطيعون إن شاء الله توضيح الأمر لي.

رأيك يهمنا