تفسير قوله تعالى: {آتاني الكتاب وجعلني نبيًّا}

التصانيف العلمية:

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «في قوله تعالى من سورة مريم بسم الله الرحمن الرحيم: {قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا} [مريم: 30] صدق الله العظيم.
سؤالي: ما هو الكتاب الذي كان يعنيه سيدنا عيسى - عليه السلام -، هل هو الإنجيل؟ وإذا كان هو، كيف يُعطى لطفل في المهد؛ هل يعني أنه يحفظه غيبًا؟ وكيف علَّمه للناس؟».

رأيك يهمنا