هل يشترط إذن صاحب العمل لصحة الصلاة؟ وهل تصح الصلاة عند رؤية غير المَحارم؟

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «أسلمتُ مؤخرًا - ولله الحمد - وأنا أعيش في الولايات المتحدة. لقد أخبرني أحد الأشخاص بأنه إذا لم أحصُل على مُوافقة من صاحب المُنشأة أو رب العمل على أن أُصلِّي، وصلَّيت، فإن صلاتي تكون غير مقبولة. فهل هذا الكلام صحيح؟
كما أنني أخبرتُ أيضًا أنه إذا رآني شخص غير مَحرم لي وأنا أُصلِّي، فإن صلاتي تكون غير مقبولة، فهل هذا صحيح؟ فكيف إذا صلَّيتُ وأنا لم أكن أعلم بأن ذلك يجعل صلاتي غير مقبولة؛ حيث لم أتعمَّد ذلك، فهل صلاتي تكون أيضًا غير مقبولة عند الله؟
وقيل لي أيضًا بأن صلاتي تكون غير مقبولة إذا صلَّيتُ بالقرب من شخص يستمع إلى الموسيقى أو يُغنِّي أو كان يتلفَّظ بألفاظ الشتم والسباب. فهل هذا صحيح؟
حيث أنني أعمل في مكتب لا يوجد فيه مكان مخصص للصلاة، وأنا لم أطلب أن يسمح لي صاحب العمل بالصلاة، كما أنهم يقولون بأنه لا يمكنني أن أصلي بالقرب من مكتبي (طاولة العمل)».

رأيك يهمنا