قراءة الفاتحة في الصلاة

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «سؤالي يتعلق بالطريقة الصحيحة لتأدية صلاة الفريضة خلف الإمام، وبالتحديد قراءة سورة الفاتحة.
1- هل يجب علينا أن نقرأ سورة الفاتحة بصوت منخفض والإمام يقرأ بها جهرًا خلال الركعتين الأوليتين من صلوات الفريضة؟
2- هل يجب علينا أن نقرأ سورة الفاتحة في نفس الحالة لكن في الركعة الثالثة أو الركعة الرابعة؛ أي: في الركعات التي يُسرّ فيها الإمام بالقراءة؟
لقد أُثير هذا السؤال نتيجة لأن جماعة الحي السكني ترغب في تصحيح طريقة صلاتنا، وأهل الحي على رأيين: أحدهما هو: إذا كان الإمام يصلي فإن علينا أن نستمع فقط سواء أكان يقرأ جهرًا (الركعتين الأولى والثانية) أو سرًّا (في الثالثة والرابعة). أما أصحاب الرأي الآخر فقالوا بأن الصلاة لا تُقبل بدون قراءة سورة الفاتحة، سواء أقرأ بها الإمام جهرًا أم سرًّا.
أرجو أن تُبيِّن لنا الصواب وتُزوِّدنا بأكبر عدد ممكن من الدلائل».

رأيك يهمنا