حكم زواج المرأة بمن يحضر الموالد وعنده بعض البدع

التصانيف العلمية:

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «لديَّ سؤال صعب، فأختُ زوجتي ستتزوج قريبًا، وهي مُتخوِّفة من نوعية الشخص الذي ستتزوَّج به، وحتى أكون واضحًا معك، فقد سألتْني ما إذا كان يصحُّ الزواج برجلٍ يؤيِّد بشدة المولد أو الاحتفال بمولد النبي - صلى الله عليه وسلم - أنا أفهم أن هذا العمل في ذاته بدعة في الإسلام، لكن الصعوبة تكمُن في ما إذا كان يمكن للمسلمة أن تتزوَّج بمن يُقيمون الموالد، وفي البلد الذي أُقيم فيه؛ فإن الناس الذين يُقيمون هذا العمل يفعلونه كعبادة، وفي هذه المناسبة يُدعى الناس لحضور الاحتفال؛ حيث تقرأ بعض الأحاديث وتُغنى بعض الأغنيات ويقال الدعاء، والناس في الحقيقة يقِفون ويُغنُّون! وأنا أتمنَّى أن يكون هذا هو الفعل الذي تُشير إليه الفتوى في موقعك. أما عن السؤال فهو: هل يجوز للمسلمة الزواج بمن يفعل هذا الفعل؟ والسؤال الأصعب والذي أخشى من طرحه هو: هل مَن يفعل هذا الفعل يُعتبر مسلمًا؟».

رأيك يهمنا