يختارون يومًا يتكلمون فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد ويسمونه مولدًا - إنجليزي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «من المعروف أن الاحتفال بميلاد النبي بدعة، لكن يُقيم الكثيرون موالد لا لغرض الاحتفال بمولد النبي لكن للتعريف بالنبي وحياته وما إلى ذلك، فإذا لم يتم إقامة هذا الحدث يوم مولد النبي فهل يكون حرامًا أيضًا؟ وهل استخدام كلمة مولد فى حدِّ ذاتها هي التي تُؤدِّي إلى تحريم هذا الحدث؟ فعلى سبيل المثال: إذا كنت أُعَرّف بحياة النبي ... إلخ دون أن أربط ذلك بكلمة مولد؛ فهل يكون ذلك حرامًا أيضًا؟ وفي ذات السياق سيتم إطعام الناس... إلخ، وأنا أطرح هذا السؤال لأنه سيتم إقامة عشاء احتفالاً بزواج عروسين فى إجازة نهاية الأسبوع المقبل يوم السبت، وبما أنه سيكون هناك تجمُّع فقد قرَّر المُضيفون التعريف بالنبي بالمسجد بعد تقديم وجبة العشاء، وقد أطلقوا على ذلك اسم مولد لكن لا يوافق هذا اليوم يوم مولد النبي ولن يتم الاحتفال بميلاد النبى لكن سيتم التعريف به، وسيقومون بذلك بدلاً من الرقص... إلخ حتى يُحقِّق الناس استفادةً أكبر من المعرفة بحياة النبي. فأرجو تقديم النصح.
ثانيًا: إذا أقمتُ تجمُّعًا بالمسجد وذلك للتعريف فقط بحياة النبي وتقديم الطعام للحاضرين؛ فهل يكون هذا التجمُّع حرامًا؟».

رأيك يهمنا