الصلاة في غرفة في طرفها حمام - فرنسي عرض باللغة الأصلية

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «أنا أعيشُ في دولةٍ غير إسلامية وأُواجِه مشكلةً عندما يحين وقت الصلاة وأنا خارج المنزل؛ حيث لا يوجد دائمًا مساجد قريبة لأصلي فيها، لذا فأحيانًا أُصلِّي في غرفةِ القياس الموجودة في بعض المحلات أو في الغرف الخاصة بالأمهات لتغيير حفاظات أطفالهم، وعادةً ما يكون هناك دورة مياه في ركن من هذه الغرفة؛ فهل يجوز أن أُصلِّي في هذه الغرفة بعيدًا عن دورة المياه أم أنها تُعتبر مكانًا نجسًا؟
هل يجوز أن أُصلِّي في مُنتزه عام أو في موقف للسيارات؟ أنا لا أخجل من ديني ولا أجد حرجًا في إشهاره أمام الناس، لكني أشعر بالحرج عندما يتجمهر الناس حولي وكأنهم يُشاهِدون عرضًا ما، كما أنني أخشى أن تكون صلاة المرأة أمام الرجال حرامًا؛ فماذا تفعل الأخت المسلمة في مثل هذه الحالات؟».

تنزيــل
رأيك يهمنا