صلى الاستخارة ولم يحس بأي شيء

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «ما النصيحة التي تُوجِّهها لشخصين يريدان الزواج، كلاهما صلى الاستخارة والمرأة فقط وصلتها الرسالة وليس الرجل، رأَت هذه الأخت بأنها وزوجها يعيشان بسعادة سويًّا، وأن الله يقول لها بأن هذا هو الخيار الصحيح لكليهما. ولكن ماذا عن الرجل الذي لم ير أي علامة أو إحساس أو منام؟ ماذا يجب عليهما أن يفعلا؟ كم المدة الواجب فيها صلاة الاستخارة؟ البعض قال: 3 أيام والبعض قال: 7. جزاك الله خيرًا».

رأيك يهمنا