ألجأته أمه إلى التقصير في حق إحدى زوجتيه

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ عبد الرحمن السعدي - رحمه الله - ، ونصه: «إذا كان لرجل زوجتان ، فألجأته أمه إلى التقصير في حق إحداهما ، فخير زوجته بين أن تبقى عنده ، وتصبر على التقصير ، وبين الفراق ، فاختارت البقاء ، فهل يجوز له ذلك».

رأيك يهمنا