أمه كافرة وتكره لحيته ونقاب زوجته وتريد مطلق التصرف بابنه !

نبذة مختصرة

سؤال أجاب عنه فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد - حفظه الله -، ونصه: «أم زوجي كافرة وتعيش في بلد كفار، وأنا منتقبة وزوجي مُلتحي، ولدينا ولد عمره سنة ونصف، ولا توافق على هذا الالتزام وتريدني أن أترك النقاب وأنا لا أوافق طبعًا، وهي تريد أن نسمح لها بأن تأخذ له صورًا، وتُسمعه الموسيقى عن طريق اللعب، ولكننا نعارضها كثيرًا. وأيضًا تريد أن تذهب بالولد لكي يراه أصدقاؤها بدوني؛ لأنها ترفض أن تنزل معي أمام الناس، قلت لها أن تأتي بأصدقائها إلى بيتي، ولكنها تريد جدًّا أن تخرج معه وحدها، وأنا لا أوافق لما يمكن أن يحدث من أضرار، ولأنني لا أعلم ـ أيضًا ـ لماذا إصرارها على الخروج معه وحدها. هي الآن لا تريد أن تراني أنا وزوجي وابني، فماذا أفعل؟ غير أني في أوقات كثيرة أتكلم معها بطريقة ليست جيدة، وأنا أعلم أن هذا ليس من الدين، وأريد أن أعرف كيف أتصرَّف معها في هذه المواقف؟».

رأيك يهمنا