• PDF

    عبدالقادرالجيلاني –رحمة الله عليه- ومسلم اليوم : يتلّخص الكتاب المذكور في النقاط الآتية: أولاً: الشيخ عبد القادر الجيلاني من علماء أهل السنة ، وكان رحمه الله متبعا لا مبتدعا ، وكان على طريقة السلف الصالح يحثّ في مؤلفاته على اتباع السلف ، ويأمر أتباعه بذلك . وكان يأمر بترك الابتداع في الدين ، ويصرح بمخالفته للمتكلمين من الأشاعرة ونحوهم. وقد وقع في مؤلفاته بعض الغلطات والهفوات والبدع التي تنغمر في بحار فضائله . ثانياً:كَذَبَ أتباع الشيخ عبد القادر الجيلاني عليه كثيراً ، ونسبوا إليه ما لم يقله ولا يرضاه مما هو مخالف لسيرته ودعوته إلى اتباع السلف واجتناب البدع. وقد ذكرشيخ الاسلام ابن تيمية – رحمة الله عليه - في (مجموع الفتاوى 127/27) بعض هذه الأكاذيب... ثم قال: (ولا ريب أن الشيخ عبدالقادر لم يقل هذا، ولا أمَرَ به، ومن يقل مثل ذلك عنه فقد كذبَ عليه) اهـ.

رأيك يهمنا