• MP3

    المُحاضر : ابن رجب الحنبلي

    قراءة صوتية لكتاب جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثًا من جوامع الكَلِم للإمام زين الدين أبي الفرج بن رجب الحنبلي - رحمه الله تعالى -، وقد شرح فيه خمسين حديثًا من أحاديث نبينا - صلى الله عليه وسلم - الجوامع، وذكر ما تتضمنه من الآداب والحكم والمعارف والأحكام والشرائع، وأشار إشارة لطيفة إلى إسناد كل حديث قبل شرحه؛ ليُعلم صحته وقوته وضعفه، وذكر - رحمه الله - بعض ما روي في معنى الحديث من الأحاديث الأخرى.

  • MP3

    قراءة صوتية لسنن الإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه القزويني - رحمه الله تعالى -، وفيه رتب المُصَنِّف الأحاديث على الكتب والأبواب، وفيه ما يزيد على 4000 حديث منها الصحيح والحسن والضعيف، وربما المنكر والموضوع على قلته. ((تنبيه)): تجدر الإشارة إلى عدم توفر الجزء الأخير من كتاب اللباس، وكتاب الأدب ، وكتاب الدعاء، ومقدمة كتاب تعبير الرؤيا؛ وذلك لتعذر الحصول على هذه الملفات في النسخة المسموعة.

  • MP3

    قراءة صوتية لكتاب سنن الترمذي وهو الجامع المختصر من السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعرفة الصحيح والمعلول وما عليه العمل، المعروف بجامع الترمذي للإمام الحافظ محمد بن عيسى بن سورة الترمذي المتوفى سنة 279 هـ - رحمه الله تعالى -، وقد اعتنى فيه مُصَنِّفُه بجمع الأحاديث وترتيبها، وبيان فقهها، وذكر أقوال الصحابة والتابعين وغيرهم في المسائل الفقهية، وأشار لمن لم يذكر أحاديثه منهم، وبيَّن درجة الأحاديث من الصحة والحسن والضعف. ((تنبيه)): تجدر الإشارة إلى تعذر العثور على كتاب القدر من سنن الترمذي؛ لعدم توفره في النسخة المسموعة.

  • MP3

    المُحاضر : النسائي

    قراءة صوتية لكتاب المجتبى من السنن والمعروف بسنن النسائي للإمام الحافظ أبي عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي الخراساني النسائي - رحمه الله تعالى -، وقد سار في مُصَنَّفِه على طريقة دقيقة تجمع بين الفقه وفن الإسناد، فقد رتب الأحاديث على الأبواب، ووضع لها عناوين تبلغ أحيانًا منزلة بعيدة من الدقة، وجمع أسانيد الحديث الواحد في موطن واحد، وقد جمع الإمام النسائي - رحمه الله - في كتابه أحاديث الأحكام، وقسمه إلى كتب، وقسم كل كتاب إلى أبواب.

  • MP3

    قراءة صوتية لكتاب اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان، للأستاذ: محمد فؤاد عبد الباقي - رحمه الله - والذي يُعد من أحسن ما كُتب في الأحاديث التي اتفق عليها البخاري ومسلم في صحيحهما.

رأيك يهمنا