• MP3

    فإن من خير ما تعمَّر به الأوقات: الاشتغال بالعلوم الشرعية، طلبًا وتحصيلًا، مذاكرةً وتعليمًا، فطلب العلم الشرعي من أفضل القربات وأجل الطاعات؛ ولذا اهتم كثير من العلماء قديمًا وحديثًا ببيان الآداب التي ينبغي أن يتأدب بها طلاب العلم؛ فهي حليته ووسيلته إلى الفلاح والنجاح، كما بيّنوا الأخلاق المحمودة، والأخلاق المذمومة في الطلب، والتي تكون معرفتها والعمل بها - امتثالًا وتركًا - سبيلًا لنيل ما يريد من العلم، وتحصيل ثمرته، وهذا ما تم ذكره وبيانه في هذه المحاضرات النافعة.

  • MP3

    كلمة موجزة فيها بيان جملة مما تيسر من الأحكام المتعلقة بصيام نهار رمضان.

  • MP3

    التحذير من مخالطة الكفار، وذكر أضرار هذه المخالطة.

  • MP3

    فإن ممن لهم حق الضيافة: ضيوف البلد الحرام، فعليهم قبولها، وإكرام مضيفهم، فهم ضيوف للرحمن، أعزاء لعزة هدفهم النبيل، وغايتهم السامية، ولقدومهم من بعيد؛ لتأدية شعيرة من شعائر الإسلام.

  • MP3

    كلمة موجزة فيها بيان جملة من الواجبات والآداب لأول ليلة من شوال وليوم عيد الفطر.

  • MP3

    فإن موضوع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موضوع عظيم، جدير بالعناية؛ لأن في تحقيقه مصلحة الأمة ونجاتها، وفي إهماله الخطر العظيم والفساد الكبير، واختفاء الفضائل، وظهور الرذائل، وقد أوضح الله - جل وعلا - في كتابه العظيم منزلته في الإسلام، وبيَّن - سبحانه - أن منزلته عظيمة، حتى إنه - سبحانه - في بعض الآيات قدَّمَه على الإيمان، الذي هو أصل الدين وأساس الإسلام، كما في قوله - تعالى -: {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}.

  • الإحرام عربي

    MP3

    كلمة موجزة فيها بيان بعض النقاط حول الإحرام: المراد به، وشروطه، ومتى يتحلل الحاج والمعتمر منه.

  • MP3

    كلمة موجزة فيها بيان بعض الأمور المتعلقة بالإحرام في الحج أو العمرة.

  • MP3

    فإن من تقوى الله - تعالى -: الاستقامة في سيرك وتوجهك إليه، وهذه الاستقامة هي سلوك الطريق المستقيم، وهو الدين القويم والصراط المستقيم، الذي أمرنا أن ندعوا ربنا أن يوفقنا لسلوكه في كل ركعة من ركعات الصلاة، فسالكوه هم الذين أنعم الله عليهم، وهم الأنبياء والصديقون والشهداء والصالحون، ومن سلك سبيلهم كان برفقتهم، ومن خرج عن طريقهم كان برفقة الغاوين من إخوان الشياطين.

  • MP3

    في هذه المحاضرة التحذير من البدع، ومن الركون إليها، وذكر حقيقتها وآثارها.

  • MP3

    حكم البيع في الإسلام، والتحذير من البيوع المحرمة، مع بيان بعض صورها في عصرنا، وأثر ذلك على الفرد والمجتمع.

  • MP3

    فمن مضار وخصال الكبر المذمومة: أنه لا يتكبر أحد على أحد حتى يُعجب بنفسه، وأنه ينازع الله - عز وجل - في صفاته، وأنه سبب لبغض الناس لصاحبه وعدم الصفاء له، فما استُجلب البغض بمثل التكبر، ولا اكتُسبت المحبة بمثل التواضع.

  • MP3

    فإن النجش هو أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها؛ ليخدع غيره ويجره إلى الزيادة في السعر، وهو من باب المكر والخداع، وقد نهانا وحذرنا منه نبيُّنا - صلى الله عليه وسلم -، فيجب على المسلم أن يتنزه عنه، وأن يجتنبه، وأن يتقي الله - عز وجل - في بيعه وشرائه.

  • MP3

    فإن من نعم الله - تعالى - علينا التي لم نرعها، ولم نعطها حقها: القرآن العظيم، فمن الناس من هجر تلاوته وسماعه، ومنهم من هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه، فحذار من هجر القرآن بأي نوع من أنواع الهجران، فإن ذلك طريق الخيبة والخسران.

  • MP3

    فإن صحبة الأخيار تعود عليك بالعلوم النافعة، والأخلاق الفاضلة، والأعمال الصالحة، وصحبة الأشرار تحرمك من هذا كله، فصحبة الأخيار توصل العبد إلى أعلى عليين، وصحبة الأشرار توصل العبد إلى أسفل سافلين، فاتق الله يا عبد الله، واحذر قرناء السوء، وعليك بصحبة أهل العلم والخُلُق؛ فإن في صحبتهم الفوز والسعادة في الدنيا والآخرة.

  • MP3

    فلما كان الإيمان اعتقادًا بالجنان، وقولًا باللسان، وعملًا بالأركان، صار استمرار العمل الصالح وتماسكه وتواصله أمرًا مطلوبًا لشارعه، فمتى التزم الإنسان عقيدة الإيمان بالله - سبحانه وتعالى - لَزِمَه أن يواصل العمل الصالح، والسير إلى الله - تعالى -، فإنه بمواصلة العمل الصالح تطيب الحياة وتسعد.

  • MP3

    فإنه ما من حي ذي روح إلا وهو ينشد الحياة السعيدة، ويلتمسها، ويجد في طلبها، وإنما الاختلاف في الطرق التي توصل إلى هذه الحياة، وقد بيَّنها الله - عز وجل - في كتابه العزيز، فهي جليَّة لمن نور الله بصيرته، قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون}. [الأنفال : 24]

  • MP3

    فإنه لا يتم التوحيد حتى يكمل العبد جميع مراتبه، ثم يسعى في تكميل غيره, وهذا هو طريق جميع الأنبياء والمرسلين - عليهم الصلاة والسلام -, فإن أول ما يدعون إليه هو: كلمة التوحيد: (لا إله إلا الله)، والتي هي عبادة الله وحده لا شريك له، وهي طريقة سيدهم وإمامهم - صلى الله عليه وسلم -؛ لأنه قام بهذه الدعوة أعظم قيام, ودعا إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، والمجادلة بالتي هي أحسن، ولم يفتر ولم يضعف حتى أقام الله به الدين، وهدى به من الخلق الكثير, ووصل دينه - ببركة دعوته - إلى مشارق الأرض ومغاربها, وكان يدعو بنفسه، ويأمر رسله وأتباعه أن يدعوا إلى الله، وإلى توحيده - قبل كل شيء -؛ لأن الأعمال جميعها متوقفة في صحتها وقبولها على التوحيد.

  • MP3

    فإن الداعي إلى الله يجب عليه أولًا - قبل أن يشرع في الدعوة - أن يكون على علم، وعلى بصيرة بما يأمر به، وبما ينهى عنه، فلا يدعو الناس وهو يجهل الأحكام الشرعية، ويجهل مسائل الحلال والحرام، فلا بد له أن يعرف المعروف من المنكر، ويعرف الحق من الباطل، ويعرف الحلال من الحرام؛ حتى يكون من الدعاة إلى الله على بصيرة.

  • MP3

    في هذه المحاضرات بيان حكم السحر، وحقيقته، وخطره، وتأثيره، وطرق علاجه في ضوء الكتاب والسنة.

الصفحة : 3 - من : 1
رأيك يهمنا