نبذة مختصرة

دعا الشيخ مشاري الخراز المشاهدين إلى التوجه للصلاة بحثا عن الاستمتاع والشعور بالارتياح النفسي، وليس مجرد أدائها بشكل سريع دون تركيز، وأكد الخراز أن الإنسان يحصل على سعادة كبيرة بمجرد الانتهاء من صلاته بعد امتلاء قلبه بلقاء الله عز وجل.

ودعا الخراز -في الحلقة 20 من برنامج كيف تتعامل مع الله- إلى الحرص على الخشوع في الصلاة للتخلص من الهموم، لافتا إلى أن الركوع أثناء الصلاة يزيل الإحساس بالقلق، ويشبع احتياجات العبودية داخل الإنسان.

وانتقل بالحديث إلى مرحلة السجود التي اعتبرها أفضل مكانٍ بالصلاة، مؤكدا أن السجود يمثل أقرب نقطة من الله عز وجل، ليسأل الإنسان ربه ما يريد، معتبرا التشهد وداعا وتحية للخالق، وسلاما على الرسول صلى الله عليه وسلم.

واستشهد بقول الله عز وجل "إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ"، وتعجب متسائلاً: "هل توجد راحة أفضل من راحة مقابلة الله سبحانه وتعالى"؟!

وأطلق الخراز مجموعةً من النصائح للعباد لاتباعها أثناء الصلاة، قائلا إن هناك مذاقا مختلفا للقاء اليومي الذي يحدث من خلال الصلاة.

رأيك يهمنا