نبذة مختصرة

تطرق الشيخ مشاري الخراز إلى تفسير الرؤى والأحلام، قائلا إن حسن التعامل مع الله يتطلب من المسلم عدم طرح الرؤية إلا على أهل العلم والفتوى فقط لتأويلها.

وكشف الخراز في الحلقة 26 من برنامج كيف تتعامل مع الله أنه إذا سأل الإنسان شخصا يجهل علم التأويل، فربما تقع الرؤيا على ما فسره وعبره، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر، فإذا عبرت وقعت".

وذكر أن الرؤية التي يراها الفرد يكون مصدرها إحدى ثلاث، مصادقا لما ذكره النبي -صلى الله عليه وسلم-: "الرؤيا ثلاثة أقسام، فمنها ما هو حق يضربه الملك، ومنها ما هو تلاعب يتلاعبه الشيطان بأحدكم، ومنها ما هو حديث نفس".

وحذر الخراز من الاستماع إلى التأويل غير العلمي للرؤى، قائلا: إن من يفسر الرؤى لا بد وأن يكون متخصصا في هذا العلم، مضيفا أنه حتى مع التأكد من أن كتب تفسير الأحلام موثقة، فلن تتوافق رؤيا الفرد مع كل كلمة مدونة في كتب تفسير الأحلام.

رأيك يهمنا