المُحاضر : مشاري الخراز

نبذة مختصرة

الله يستحي من العبد الذي يمد يده بالدعاء؛ فالأولى أن يكون الحياء أكبر من الداعي ذي الحاجة. وهناك أوقات يجب أن يترقبها ويحرص عليها صاحب الحاجة؛ وهي في وقت السجود؛ وبين الأذان والإقامة، وفي الثلث الأخير من الليل، وعند المطر، وفي ساعة الإجابة بيوم الجمعة، ففي هذه الأوقات لا يفوت الله دعاء إلا أجابه؛ فكيف يفوت عباده هذه الأوقات؛ وهم أحرص على أسباب الحياة ومصالحها.

رأيك يهمنا