رسالة السلام في ضوء الأديان الكبرى - 1 - أردو عرض باللغة الأصلية

رسالة السلام في ضوء الأديان الكبرى - 1

نبذة مختصرة

الجزء الأول من المحاضرة عبارة عن اعترافات ومعاذير الأستاذ لكشمي شنكرآجاريا أحد زعماء فرقة سناتن دهرم بالهند، والذي كان يعتقد بأن الإسلام دين التطرّف والإرهاب، وبعيد عن الأخوة الإنسانية، وألّف في ذلك كتابا أسماه: "تاريخ التطرّف الإسلامي" وذلك تأثّرا بالدّعايات الإعلامية الهندوسية التي تقدم صورة الإسلام أمام العالم بشكل سيء. ثم بدأ مطالعة الدين الإسلامي وسيرة المصطفي - صلى الله عليه وسلم - بالدقة والإمعان وبعيدا عن التعصب، فوصل إلى نتيجة أن الإسلام دين السلام والأمن والرحمة والمساواة والعدل، ويدعو إلى السلام والأمن، وألّف في ذلك كتابا سمّاه: "الإسلام دين أسوة أم تطرّف"؟ ونصح الفرقة الهندوسية المتطرّفة بأن تقرأ الآيات الواردة في جهاد الكفار في سياقها ولا تطالب فصلها من القرآن الكريم، كما بين بأن الطريق الأمثل لمعرفة دين من الأديان هو الرجوع إلى مصادره الأصلية وليس إلى ممارسات أصحابه.

رأيك يهمنا